الشعر العربي

قصائد بالعربية

ونشوان غنته حمامة أيكة على

وَنَشوانَ غَنَّتهُ حَمامَةُ أَيكَةٍ عَلى

حينَ طَرفُ النَجمِ قَد هَمَّ أَن يَكرى

فَهَبَّ وَريحُ الفَجرِ عاطِرَةُ الجَنى

لَطيفَةُ مَسِّ البَردِ طَيِّبَةُ المَسرى

وَطافَ بِها وَاللَيلُ قَد رَثَّ بُردُهُ

وَلِلصُبحِ في أُخرى الدُجى مَنكِبٌ يُعرى

وَأَصغى إِلى لَحنٍ فَصيحٍ يَهُزُّهُ

كَما هَزَّ نَشرُ الريحِ رَيحانَةً سَكرى

تَهَشَّ إِلَيهِ النَفسُ حَتّى كَأَنَّهُ

عَلى كَبِدٍ نُعمى وَفي أُذُنٍ بُشرى


ونشوان غنته حمامة أيكة على - ابن خفاجه