الشعر العربي

قصائد بالعربية


وكمامة حدر الصباح قناعها

وَكِمامَةٍ حَدَرَ الصَباحُ قِناعَها

عَن صَفحَةٍ تَندى مِنَ الأَزهارِ

في أَبطَحٍ رَضِعَت ثُغورُ أَقاحِهِ

أَخلافَ كُلِّ غَمامَةٍ مِدرارِ

نَثَرَت بِحِجرِ الأَرضِ فيهِ يَدُ الصِبا

دُرَرَ النَدى وَدَراهِمَ النُوّارِ

وَقَدِ اِرتَدى غُصنَ النَقا وَتَقَلَّدَت

حَليَ الحَبابِ سَوالِفُ الأَنهارِ

فَحَلَلتُ حَيثُ الماءُ صَفحَةُ ضاحِكٍ

جَذلٍ وَحَيثُ الشَطُّ بَدءُ عِذارِ

وَالريحُ تَنفُضُ بُكرَةً لِمَمَ الرُبى

وَالطَلُّ يَنضَحُ أَوجُهَ الأَشجارِ

مُتَقَسِّمُ الأَلحاظِ بَينَ مَحاسِنٍ

مِن رِدفِ رابِيَةٍ وَخَصرِ قَرارِ

وَأَراكَةٍ سَجَعَ الهَديلُ بِفَرعِها

وَالصُبحُ يُسفِرُ عَن جَبينِ نَهارِ

هَزَّت لَهُ أَعطافَها وَلَرُبَّما

خَلَعَت عَلَيهِ مَلاءَةَ الأَنوارِ

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (2 votes, average: 3.00 out of 5)

وكمامة حدر الصباح قناعها - ابن خفاجه