الشعر العربي

قصائد بالعربية

وقوراء بيضاء المحاسن طلقة

وَقَوراءَ بَيضاءِ المَحاسِنِ طَلقَةٍ

لَبِستُ بِها اللَيلَ البَهيمَ نَهارا

يَزُرُّ عَلَيها الصُبحُ نوراً قَميصَهُ

وَقَد لَبِسَ الجَوُّ الظَلامَ صِدارا

هَزَزتُ لِأَغصانِ القُدودِ مَعاطِفاً

بِها وَلِرُمّانِ النُهودِ ثِمارا

فَسَقياً لِأَيّامٍ هُناكَ تَقَلَّصَت

ذُيولاً عَلى حُكمِ الشَبابِ قِصارا

إِذا شِئتُ غَنّاني وِشاحٌ وَحِليَةٌ

لَحَسناءَ غَصَّت دُملُجاً وَسِوارا

هِيَ الظَبيُ طَرفاً أَحوَراً وَمَلاحِظاً

مِراضاً وَجيداً أَتلَعاً وَنِفارا

أَفاضَت عَلى عِطفِ القَضيبِ مُلاءَةً

وَلَفَّت عَلى ظَهرِ الكَثيبِ إِزارا

حَيَّت بِآسٍ إِثرَ كاسٍ تُديرُها

فَقَبَّلتُ جيداً مِنهُما وَعِذارا


وقوراء بيضاء المحاسن طلقة - ابن خفاجه
 »