الشعر العربي

قصائد بالعربية

صحا عن اللهو صاح عافه خلقا

صَحا عَنِ اللَهوِ صاحٍ عافَهُ خُلُقاً

فَقامَ يَخلَعُ سِربالاً لَهُ خَلَقا

وَعَطَّلَ الكَأسَ مِن شَقراءَ سابِحَةٍ

أَلا كَفاها بِرَيعانِ الصِبا طَلَقا

وَرُبَّ لَيلَةِ وَصلٍ قَد لَهَوتُ بِها

مُغازِلاً قَلِقاً أَو شارِباً شَفَقا

لا نَنثُرُ الدُرَّ فيهِ بَينَنا كَلِماً

حَتّى أُقَبِّلُهُ مِن مَبسَمٍ نَسَقا

وَرُبَّ غُرَّةٍ عَبرى قَد شَرَقتُ بِها

في مَوقِفٍ لِلنَوى أَضرَمتُهُ حُرَقا

تَخالُ ما اِحمَرَّ مِن خَدَّيهِ مُلتَهِباً

بِها وَما اِسوَدَّ مِن صُدغَيهِ مُحتَرِقا


صحا عن اللهو صاح عافه خلقا - ابن خفاجه