الشعر العربي

قصائد بالعربية

ومحمولة فوق المناكب عزة

وَمَحمولَةٍ فَوقَ المَناكِبِ عِزَّةً لَها نَسَبٌ في رَوضَةِ الحَزنِ مُعرِقُ رَأَيتُ بِمَرآها المُنى كَيفَ تَلتَقي وَشَملَ رِياحِ الطيبِ وَهيَ تَفَرَّقُ […]

كفاني شكوى أن أرى المجد شاكيا

كَفاني شَكوى أَن أَرى المَجدَ شاكِيا وَحَسبُ الرَزايا أَن تَراني باكِيا أُداري فُؤاداً يَصدَعُ الصَدرَ زَفرَةً وَرَجعَ أَنينٍ يَحلُبُ الدَمعَ […]

أجبت وقد نادى الغرام فأسمعا

أَجَبتُ وَقَد نادى الغَرامُ فَأَسمَعا عَشِيَّةَ غَنّاني الحَمامُ فَرَجَّعا فَقُلتُ وَلي دَمعٌ تَرَقرَقَ فَاِنهَمى يَسيلُ وَصَبرٌ قَد وَهى فَتَضَعضَعا أَلا […]

الليل إلا حيث كنت طويل

اللَيلُ إِلا حَيثُ كُنتَ طَويلُ وَالصَبرُ إِلّا مُنذُ بِنتَ جَميلُ وَالنَفسُ ما لَم تَرتَقِبكَ كَئيبَةٌ وَالطَرفُ مالَم يَلتَمِحكَ كَليلُ فَلَقَد […]

شراب الأماني لو علمت سراب

شَرابُ الأَماني لَو عَلِمتَ سَرابُ وَعُتبى اللَيالي لَو فَهِمتَ عِتابُ إِذا اِرتَجَعَت أَيدي اللَيالي هِاتِها فَغايَةُ هاتيكَ الهِباتِ ذَهابُ وَهَل […]

لك الخير أي الخير في رد صاحب

لَكَ الخَيرُ أَيُّ الخَيرِ في رَدِّ صاحِبٍ مُغيرٍ عَلى عِرضِ الصَديقِ مُغامِرِ يَهُشُّ مَعَ اللُقيا إِلَيَّ كَأَنَّما أُحِلَّ بِرَبعٍ لِلبَشاشَةِ […]

ركضوا الجياد إلى الجلاد صباحا

رَكَضوا الجِيادَ إِلى الجِلادِ صَباحاً وَاِستَشعَروا النَصرَ العَزيزَ سِلاحا وَاِستَقبَلوا أُفُقَ الشَمالِ بِجَحفَلٍ نَشَرَ القَتامَ عَلى الشَمالِ جَناحا قَد ماسَ […]

وصقيلة الأنوار تلوي عطفها

وَصَقيلَةِ الأَنوارِ تَلوي عِطفَها ريحٌ تَلُفُّ فُروعُها مِعطارُ عاطى بِها الصَهباءَ أَحوى أَحوَرٌ سَحّابُ أَذيالِ السُرى سَحّارُ وَالنورُ عِقدٌ وَالغُصونُ […]

رفعت عليك عويلها الأمجاد

رَفَعَت عَلَيكَ عَويلَها الأَمجادُ وَجَفَت كَريمَ جَنابِكَ العُوّادُ وَتَكَنَّفَت شَكواكَ عَن خَطبٍ دَهى هَدَّت لَهُ أَركانَها الأَطوادُ سَلَّت عَتادَ الصَبرِ […]

يا مترفا يمشي الهوينا غرة

يا مُترَفاً يَمشي الهُوَينا غِرَّةً وَيَهُزُّ أَعطافَ القَضيبِ المورِقِ جَمَعَت ذُؤابَتُهُ وَنورُ جَبينِهِ بَينَ الدُجُنَّةِ وَالصَباحِ المُشرِقِ هَل كانَ عِندَكَ […]

ماذا عليك وقد نأيت ديارا

ماذا عَلَيكَ وَقَد نَأَيتَ دِياراً لَو طافَ بي ذاكَ الخَيالُ فَزارا وَنَظَمتُ مِن قُبَلٍ بِصَفحَةِ جيدِهِ عِقداً وَقَد لَبِسَ العِناقَ […]

أحس المدامة والنسيم عليل

أَحُسُّ المُدامَةَ وَالنَسيمُ عَليلُ وَالظِلُّ خَفّاقُ الرِواقِ ظَليلُ وَالنورُ طَرفٌ قَد تَنَبَّهَ دامِعٌ وَالماءُ مُبتَسِمٌ يَروقُ صَقيلُ وَتَطَلَّعَت مِن بَرقِ […]

أورى بأفقك بارق يتألق

أَورى بِأُفقِكَ بارِقٌ يَتَأَلَّقُ وَسَقى دِيارَكَ وابِلٌ يَتَدَفَّقُ وَتَحَمَّلا عَنّي إِلَيكَ تَحِيَّةً تَندى عَلى نَفسِ القَبولِ وَتَعبَقُ وَوُقيتُ فيكَ مِنَ […]

مر بنا وهو بدر تم

مَرَّ بِنا وَهوَ بَدرُ تَمٍّ يَسحَبُ مِن ذَيلِهِ سَحابا بِقامَةٍ تَنثَني قَضيباً وَغُرَّةٍ تَلتَظي شِهابا يَقرَأُ وَاللَيلُ مُدلَهِمٌّ لِنورِ إِجلائِهِ […]

بعيشك هل تدري أهوج الجنائب

بَعَيشِكَ هَل تَدري أَهوجُ الجَنائِبِ تَخُبُّ بِرَحلي أَم ظُهورُ النَجائِبِ فَما لُحتُ في أولى المَشارِقِ كَوكَباً فَأَشرَقتُ حَتّى جِئتُ أُخرى […]

طرق الرجال إلى المعالي جمة

طُرُقُ الرِجالِ إِلى المَعالي جَمَّةٌ شَتّى فَدانٍ قاصِدٌ وَبَعيدُ وَاِبناكَ إِن لَم يَمثُلا في خِلقَةٍ فَكِلاهُما في ما يَرومُ سَديدُ […]

ومشرف الهادي طويل السرى

وَمُشرِفِ الهادي طَويلِ السُرى ضافي سَبيبِ الذَيلِ وَالعُرفِ يُصَرِّفُ الفارِسُ في لِبدِهِ طِرفاً بِهِ أَسرَعَ مِن طَرفِ مُؤَدَّباً لَو كانَ […]

ومرهف كلسان النار منصلت

وَمُرهَفٍ كَلِسانِ النارِ مُنصَلِتٍ يَشفي مِنَ الثارِ أَو يَنفي مِنَ العارِ تَخالُ شُعلَةَ نارٍ مِنهُ طائِرَةً في عارِضٍ مِن عَجاجِ […]

وقوراء بيضاء المحاسن طلقة

وَقَوراءَ بَيضاءِ المَحاسِنِ طَلقَةٍ لَبِستُ بِها اللَيلَ البَهيمَ نَهارا يَزُرُّ عَلَيها الصُبحُ نوراً قَميصَهُ وَقَد لَبِسَ الجَوُّ الظَلامَ صِدارا هَزَزتُ […]

ألا قل للمريض القلب مهلا

أَلا قُل لِلمَريضِ القَلبِ مَهلاً فَإِنَّ السَيفَ قَد ضَمِنَ الشِفاءَ وَلَم أَرَ كَالنِفاقِ شَكاةَ غِرٍّ وَلا كَدَمِ الوَريدِ لَهُ دَواءَ […]