الشعر العربي

قصائد بالعربية


تنفست نسمات السحر في السحر

تَنَفَّسَت نَسَماتُ السحر في السَحَر

وهينمت في ميادين من الزَهَر

فنَبَّهت كلَّ مِرْنام الضحى غَرِدٍ

حالي الطلاَ مخضَب الكفين مستَحِر

وحبّذا شدوات الطير جاوبها

عزفُ القيان على النايات والوَتَر

حيث المزاهر تندى من غضارتها

محاجرُ النور في الآصال والبكُر

وللمعاطف من أغصانها مَيَدٌ

ممزق لجيوب الظل في الغدُر

تحكي لنا بارتجاس الريح في ورق

منها يرفّ على فينانها النضرِ

رقص الدَهاقين ما زالت ترفّ له

معاطفُ الغيد في خُضْر من الأَزُر

تلقى بها الشمس في خدّ الثرى لمعاً

جاءت بها فُرَج الأوراق كالغُرر

كأنّما حُوّة الأفياء تلبَسه

بها ملاءة ما قد حيك للنَمِر

والنهر يصدى بهاتيك الظلال كما

تصدى صفيحة حدّ الصارم الذكر

والزهر يفرش في شطَّيه ما رقمت

فيه السحائب من ريط ومن حِبَر

ربعية الوشي لا ينفكُّ زِبْرجها

يجلو لنا من حُلاها أحسنَ الصور

فقم بنا لابتكار العيش قد شرفت

لهاته بالمنى في رّيق العُمُر

بكل أهيف قد ألوى زرافته

على سنا البدر في مائية الزهر

كأنما خدّه مُذْ راح ممتعناً

من العيون بتضريج من الخَفر

صحيفة ملكت من درة بسطت

جرى بها ذوب ياقوت على قدر

ورقّة السمع بالألحان من فمه

فالسمع في مثلما طوراً أخو النظر

فكم تمتع سمعي والهوى أمم

يوماً بأوصاف شهم طيب الأثر

هو ابنِ خدن المعالي وابن بجدتها

عبد الرحيم إِمام البدو والحضر

مولىً أنافت على العِضَّيْن بهجته

وغادرت قُسَ مَعْ سحبان في حصَرِ

بكل معنى خلوب اللفظ جال به

ماء السلاسة في روض من الفِقَر

طلْق الأعنة في نَهْجِ البلاغة لا

ينفك عن خاطر في البحث مستعر

قد برّزت في رهان الفضل فكرته

وأحرزت قصبات السبق والظفر

أربت على الروضة الغناء شيمته

لطفاً إِذا مازجتها رقة السحَر

مولاي يا مَن سرت تعنو لساحته

نوازع للمنى لولاه لم تَسِر

إِليكها من بنات الفكر غانيةً

عذراء تزهو بحسن الدَلّ والحَورَ

تزدان منك بأوصاف نسقن على

لبَّاتها من حُلاها أنفس الدُرَر

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (2 votes, average: 2.50 out of 5)

تنفست نسمات السحر في السحر - ابن النقيب