الشعر العربي

قصائد بالعربية

يا وهب يا صاحب البريد ألا تكتب

يا وهبُ يا صاحبَ البريدِ ألا

تكتبُ بالحادثِ الذي حدثَا

من ضرطةٍ خانك الحِتارُ بها

فمعَّرَتْ وَيْبَها فَتىً دَمِثا

إن أنتَ لم تُخبر الإمامَ بها

كنتَ كمن خان أو كمن نَكَثا

لا تطوِ عنه الحديثَ مُحتشِماً

فالاستُ في الحين تنطق الرفثا

يا طيبَها ضرطةً وإن خَبُثتْ

وربما طاب بعض ما خبُثا

بيناك عند الوزير تخطُبُ في

خَطْبٍ إذا الكيرُ قد نفى خبثا

هَوِّنْ عليك التي مُنيتَ بها

فإنها فَقحةٌ قَضت تَفَثا

وَضَعْ قِناعَ الحياء عنك فقدْ

أصبحَ في أهل دَهرنا خُنُثا

قد بدرتْ سَبَّةُ الخطيب فما

لَجْلَجَ في قيله ولا اكترثَا

هبها كإحدى هَناتِ أحمدَ إذ

يضرطُ في كل مجلس عَبَثا

أو ابن ميمونَ إذ يُضارطُهُ

جهلاً ولا يحفلانِ سوءَ نثا

بغلٌ وبغلٌ هذا يضارطُ ذا

لا صحَّحَ اللَّه تلكمُ الجُثثا

وسائلٍ عنهما فقلتُ له

هما نبيّا الضراط قد بُعِثا


يا وهب يا صاحب البريد ألا تكتب - ابن الرومي