الشعر العربي

قصائد بالعربية

قل لأمير المؤمنين المعتاد

قل لأمير المؤمنين المعتادْ

رعايةَ اللّه له بالمرصادْ

أبشرْ بكيد اللّه كلَّ كيادْ

عنك وعَمِّرْ كبقاءِ الأطوادْ

قد اعتضدتَ بأشدِّ الأعضادْ

بالله مولاك لقتل الأضدادْ

يا عُرُسَ الدنيا وعيدَ الأعيادْ

مُلكُك طول الدهر راسِي الأوتادْ

مُستمكِنُ العزِّ وريقُ الأعوادْ

هذا أبو النجم كنجمٍ وقادْ

وابنُ سليمان القليلُ الأندادْ

كلاهما دونك جَمُّ الأمدادْ

ما شئتَ من يُمنٍ ورأي منقادْ

وَسَوْقِ أموالٍ وَقَوْد أجنادْ

آجامُ نصْرٍ حول ضرْغامٍ عادْ

مُوَكَّلِ الجَدِّ بصْرع الأجدادْ

له إلى ما شاء من رشْدٍ هادْ

قَسْورةِ الغِيلِ وتِنِّينِ الوادْ

غيثِ الورى من حاضر ومن بادْ

ذو عارضٍ يمطر قبل الإرعادْ

هيبتُه قارعةٌ للأكبادْ

يفْلِقُ أرواحَ العدا في الأجسادْ

وجُودُهُ يغمر جُودَ الأجْوادْ

وينشر الموتى بتلك الأرفادْ

أقذى به اللَّهُ عيونَ الحسّادْ

وعاش في حالة نامٍ مُزْدادْ

بين كُفاةٍ ورجالٍ أنجادْ

فهو إذا ما عُدَّ فردُ الأفرادْ

وَلْيَكْبِت الفُسّاقَ أهلَ الإلحادْ

قد نسخ الإصلاحُ كلَّ إفسادْ

وأبعدَ الفِسقَ أشدَّ الإبعادْ

واستأثر اللَّهُ بصدق الميعادْ


قل لأمير المؤمنين المعتاد - ابن الرومي