الشعر العربي

قصائد بالعربية

رب عرض منزه عن قبيح

رُبَّ عِرْضٍ مُنزَّهٍ عن قبيحٍ

دنّستهُ مُعَرِّضاتُ الهجاءِ

لو أراد الأديبُ أن يهجُوَ البد

رَ رماهُ بالخُطَّةِ الشَّنعاءِ

قال يا بدرُ أنت تغدِرُ بالسا

ري وتُزري بزَوْرة الحسناءِ

كَلَفٌ في شُحوب وجهك يَحْكي

نُكَتاً فوق وَجْنَةٍ بَرْصاءِ

يَعتريكَ المَحَاقُ ثم يخلِّيـ

ـكَ شبيهَ القُلامة الحَجْناءِ

ويَليكَ النُّقصانُ في آخرِ الشهـ

ـر فيمحوك من أديم السماءِ

فإذا البدرُ نيلَ بالهجو هل يأ

مَنُ ذو الفضلِ ألسُنَ الشعراءِ

لا لأجلِ المديح بل خيفة الهجـ

ـو أخَذْنا جوائزَ الخلفاءِ


رب عرض منزه عن قبيح - ابن الرومي