الشعر العربي

قصائد بالعربية

الطرف يقطف من خديك تفاحا

الطَّرْفُ يقْطِفُ من خدَّيْكَ تُفَّاحَا

والثَّغْرُ منك يَمُجُّ المسْكَ والرَّاحا

أصبحْتَ للشَّمسِ شمْساً غير آفلةٍ

حُسْناً كَمَا قمراً تُمْسِي ومِصْبَاحا

لا عذَّبَ اللّه ذاك الوجْهَ منكَ وإنْ

عَذَّبْتَ بالهجْرِ أجساماً وأرواحا

يا مُغْلِقاً كلَّ بَابٍ منْه عن فَرَجِي

تركتَ للسُّقْمِ في أحْشَايَ مفْتَاحا


الطرف يقطف من خديك تفاحا - ابن الرومي