الشعر العربي

قصائد بالعربية

قل للذي أحصى السنين مفاخرا

قُل لِلَّذي أَحصى السِنينَ مُفاخِراً يا صاحِ لَيسَ السِرُّ في السَنَواتِ لَكِنَّهُ في المَرءِ كَيفَ يَعيشُها في يَقظَةٍ أَم في […]

يا صاح كم تفاحة غضة

يا صاحِ كَم تُفّاحَةٍ غَضَّةٍ يَحمِلُها في الرَوضِ غُصنٌ رَطيب ناضِجَةٍ تَرتَجُّ في جَوِّها مِثلَ اِرتِجاجِ الشَمسِ عِندَ المَغيب حَرَّضَكَ […]

هجرت القوافي ما بنفسي ملالة

هَجَرتُ القَوافي ما بِنَفسي مَلالَةٌ سِوايَ إِذا اِشَتَّدَ الزَمانُ مَلولُ وَلَكِن عَدَتني أَن أَقولَ حَوادِثٌ إِذا نَزَلَت بِالطَودِ كادَ يَزولُ […]

بت أرعى في الظلام الأنجما

بِتُّ أَرعى في الظَلامِ الأَنجُما لَيسَ لِلعُشّاقِ حَظٌّ في الكَرى صَرَعَتني نَظرَةٌ حَتّى لَقَد كُدتُ أَن أَحسُدَ مَن لا يُبصَرُ […]

بكيت ولكن بالدموع السخينة

بَكيت وَلَكِن بِالدُموعِ السَخينَةِ وَما نَفَذَت حَتّى بَكَيتُ بِمُهجَتي عَلى الكامِلِ الأَخلاق وَالنَدبِ مُصطَفى فَقَد كانَ زَينَ العَقلِ الفُتُوَّةِ نَعاهُ […]

يا نفس هذا منزل الأحباب

يا نَفسُ هَذا مَنزِلُ الأَحبابِ فَاِنسَي عَذابَكِ في النَوى وَعَذابي وَتَهَلَّلي كَالفَجرِ في هَذا الحِمى وَتَأَلَّقي كَالخَمرِ في الأَكوابِ وَلتَمسَحِ […]

يا نفس لو كنت ترين الشؤون

يا نَفسُ لَو كُنتُ تَرينَ الشُؤون كَما يَراها سائِرُ الناسِ لَما رَماني بَعضُهُم بِالجُنون وَلَم أَجِد في الناسِ مِن باسِ […]

قال الغراب وقد رأى كلف الورى

قالَ الغُراب وَقَد رَأى كَلَفَ الوَرى وَهَيامَهُم بِالبُلبُلِ الصَدّاحِ لِمَ لا تَهيمُ بِيَ المَسامِعُ مِثلَهُ ما الفَرقُ بَينَ جَناحِه وَجَناحي […]

سألت وقد مرت الشمأل

سَأَلتُ وَقَد مَرَّتِ الشَمأَلُ تَنوحُ وَآوِنَةً تُعُِلُ إِلى أَيما غايَةٍ تَركُضينَ أَلا مُستَقَرٌّ أَلا مَوإِلُ وَكَم تَعولينَ وَكَم تَصرُخينَ كَعُصفورَةٍ […]

مدى زمن كان فيه الفتى

مَدى زَمَنٌ كانَ فيهِ الفَتى يُباهي بِما قَومُهُ أَثَّلوا وَيَرفَعُهُ في عُيونِ الأَنامِ وَيَخفِضُ مِن قَدرِهِ المَنزِلُ فَلا تَقعُدَن عَن […]

أيار يا شاعر الشهور

أَيّارُ يا شاعِرَ الشُهورِ وَبَسمَةَ الحُبِّ في الدُهورِ وَخالِقَ الزَهرِ في الرَوابي وَخالِقَ العِطرِ في الزُهورِ وَباعِثَ الماءِ ذا خَريرٍ […]

سيري تراعيك النجوم الساهره

سيري تُراعيكِ النُجومُ الساهِرَه لَيلا وَعَينُ الشَمسِ عِندَ الهاجِرَه فَلَأَنتِ عِندَ الشَرقِ أَجمَلُ باخِرَه تَجري إِلَيهِ بِها المِياهُ الزاخِرَه يا […]

شهور العام أجملها ربيع

شُهورِ العامِ أَجمَلُها رَبيعٌ وَأَبغَضَها إِلى الدُنيا جُمادى وَخَيرُ المالِ ما أَمسى زَكاةً وَخَيرُ الناسِ مَن نَفَّعَ العِبادا بِرَبِّكَ قُل […]

في ذلك الروض الأغن بدى فتى

في ذَلِكَ الرَوضِ الأَغَنِّ بَدى فَتىً قَد يَبلُغُ العِشرينَ عاماً ذو نُهى كَالبَدرِ إِلّا أَنَّهُ مُتَكَتِّمٌ وَالغُصنِ إِلّا أَنَّهُ غُصنٌ […]

لعمرك ما حزني لمال فقدته

لَعَمرُكَ ما حُزني لِمالٍ فَقَدتَهُ وَلا خانَ عَهدي في الحَياةِ حَبيبُ وَلَكِنَّني أَبكي وَأَندُبُ زَهرَةً جَناها وَلوعٌ بِالزُهورِ لَعوبُ رَآها […]

لو أنني يا هند بدر السما

لَو أَنَّني يا هِندُ بَدرَ السَما نَزَلتُ مِن أُفُقي إِلى مُخدِعِك وَصُرتُ وَقداً لَكِ أَو خاتِماً في جيدِكِ الناصِعِ أَو […]

تأمل في أمسه الدابر

تَأَمَّلَ في أَمسِهِ الدابِرِ فَكادَ يُجَنُّ مِنَ الحاضِرِ أَهاجَ التَذَكُّرُ أَشجانَهُ وَكَم لِلسَعادَةِ مِن ذاكِرِ فَتىً كانَ أَنعَمَ مِن جاهِلٍ […]

جلست وقد هجع الغافلون

جَلَست وَقَد هَجَعَ الغافِلون أُفَكِّرُ في أَمسِنا وَالغَدِ وَكَيفَ اِستَبَدَّ بِنا الظالِمون وَجاروا عَلى الشَيخ وَالأَمرَدِ فَخِلتُ اللَواعِجَ بَينَ الجُفونِ […]

خرج الناس يشترون هدايا

خَرَجَ الناسُ يَشتَرونَ هَدايا العيدِ لِلأَصدِقاءِ وَالأَحبابِ فَتَمَنَّيتُ لَو تُساعِفُني الدُنيا فَأَقضي في العيدِ بَعضَ رِغابي كُنتُ أُهدي إِذَن مِنَ […]

قالت وصفت لنا الرحيق وكوبها

قالَت وَصَفَت لَنا الرَحيق وَكوبَها وَصَريعَها وَمُديرَها وَالعاصِرا وَالحَقل وَالفَلّاحَ فيهِ سائِراً عِندَ المَسا يَرعى القَطيعَ السائِرا وَوَقَفتُ عِندَ البَحرِ […]