الشعر العربي

قصائد بالعربية

هرتي جد أليفه

هِرَّتي جِدُّ أَليفَه

وَهيَ لِلبَيتِ حَليفَه

هِيَ ما لَم تَتَحَرَّك

دُميَةُ البَيتِ الظَريفَه

فَإِذا جَاءَت وَراحَت

زيدَ في البَيتِ وَصيفَه

شُغلُها الفارُ تُنَقّي الـ

ـرَفَّ مِنهُ وَالسَقيفَه

وَتَقومُ الظُهرَ وَالعَصـ

ـرَ بِأَورادٍ شَريفَه

وَمِنَ الأَثوابِ لَم تَمـ

ـلِك سِوى فَروٍ قَطيفَه

كُلَّما اِستَوسَخَ أَو آ

وى البَراغيثَ المُطيفَه

غَسَلَتهُ وَكَوَتهُ

بِأَساليبَ لَطيفَه

وَحَدَّت ما هُوَ كَالحَمّا

مِ وَالماءِ وَظيفَه

صَيَّرَت ريقَتَها الصا

بونَ وَالشارِبَ ليفَه

لا تَمُرَّنَّ عَلى العَينِ

وَلا بِالأَنفِ جيفَه

وَتَعَوَّد أَن تُلاقى

حَسَنَ الثَوبِ نَظيفَه

إِنَّما الثَوبُ عَلى الإِنـ

ـسانِ عُنوانُ الصَحيفَه


هرتي جد أليفه - أحمد شوقي