الشعر العربي

قصائد بالعربية

أمينتي في عامها

أَمينَتي في عامِها

الأَوَّلِ مِثلُ المَلَكِ

صالِحَةٌ لِلحُبِّ مِن

كُلٍّ وَلِلتَبَرُّكِ

كَم خَفَقَ القَلبُ لَها

عِندَ البُكا وَالضَحِكِ

وَكَم رَعَتها العَينُ في

السُكونِ وَالتَحَرُّكِ

فَإِن مَشَت فَخاطِري

يَسبِقُها كَالمُمسِكِ

أَلحَظُها كَأَنَّها

مِن بَصَري في شَرَكِ

فَيا جَبينَ السَعدِ لي

وَيا عُيونَ الفَلَكِ

وَيا بَياضَ العَيشِ في ال

أَيّامِ ذاتِ الحَلَكِ

إِنَّ اللَيالي وَهيَ لا

تَنفَكُّ حَربَ أَهلِكِ

لَو أَنصَفَتكِ طِفلَةً

لَكُنتِ بِنتَ المَلِكِ


أمينتي في عامها - أحمد شوقي