الشعر العربي

قصائد بالعربية

أعطى العهود وأقسم الأقساما

أعطى العهود وأقسم الأقساما

أن لا يطول مقامه فأقاما

خمسون عاما في البلاد يسوقها

بالعنف عاما والهوادة عاما

مستعمر جعل الخلاف ذريعة

ليهز رمحا أو يسل حساما

لما أتى الوادي وعبّاً جيشه

وجد الرعية والرعاة نياما

ومشى يقلَّب في المعسكر عينه

فيرى الصفوف ولا يحس إماما

قد أقبل التاريخ في محرابه

بجزى الرجال وينطق الأحكاما

اليوم يُتَّهم الأبوة في البلى

ويُناقشون جماجما وعظما

رفقا على الآباء إن لهم غدا

يوما ينسِّى حرّه الأياما

يُجزّون فيه عن التقاطع بينهم

إن انشقاق الأهل كان حراما

وعن الوثوب جماعة بجماعة

يتنازعون ولاية وحطاما

حتى أنت سفن المغير وخيله

فترّقوا في الضفتين نعاما

يا أيها الجيل الذي يبنى غدا

كن في بنائك حازما مقداما

واجعل أداتك في البناء محبة

وتعاونا وتآلفا ووثاما

وإذا بنيت الملك فآبن حقيقة

لا تبن أوهاما ولا أحلاما

وانظر إلى الماضى فإن المهتدى

من يجعل الماضي هدى وزماما


أعطى العهود وأقسم الأقساما - أحمد شوقي