الشعر العربي

قصائد بالعربية

ترى أثر القيون بصفحتيه

تَرى أَثَرَ القُيونِ بِصَفحَتَيهِ

كَسَومِ النَملِ مِشيَتُها دَريجُ

كَما أَلقى البَراثِنَ وَسطَ ضَحلٍ

مِنَ الرَنقاءِ غُرنَيقٌ عَموجُ

وَصَفراءُ البَرِيَّةِ فَرعُ نَبعٍ

تَبَطَّنَها أَساريعٌ نُهوجُ

وَبيضٌ كَالأَسِنَّةِ مُرهَفاتٌ

كَأَنَّ ظُباتِها عُقرٌ بَعيجُ

سِلاحي ثُمَّ قَد عَلِموا بِأَنّي

إِذا ما فَرَّ ذو العِذَرِ السَميجُ

فَوَلّى سادِراً يَطيمُ الحُظَيّا

وَزَحزَحَ شَأَوَهُ العَدوُ الضَريجُ

وَهادِيَةٍ دَرَينا في مَصامٍ

كَأَنَّ سَراتَها سَحلٌ نَسيجُ


ترى أثر القيون بصفحتيه - أبو قلابة الهذلي