الشعر العربي

قصائد بالعربية

ألا إن خير الناس حياً وميتاً

أَلا إِنَّ خَيرَ الناسِ حَيّاً وَمَيِّتاً

بِوادي أَشِيٍّ غَيَّبَتهُ المَقابِرُ

تُبَكّي أَباها أُمُّ وَهبٍ وَقَد نَأى

وَرَيشانُ أَضحى دونَهُ وَيحابِرُ

تَوَلّوا وَلا أَبو أُمَيَّة فيهمُ

لَقَد بَلَغَت كَظَّ النُفوسِ الحَناجِرُ

تَرى دارَهُ لا يَبرَحُ الدَهر وَسطَها

مُجَعجِعَةٌ أَدمٌ سِمانٌ وَباقِرُ

ضَروبٌ بِنَصلِ السَيفِ سوقَ سِمانها

إِذا أَرمَلوا زاداً فَإِنَّكِ عاقِرُ

وَإِن لَم يَكُن لَحمٌ غَريضٌ فَإِنَّهُ

تُمَرّى لَهُم أَخلافُهُنَّ الدَرائِرُ

فَيُصبِحُ آلُ اللَهِ بيضاً كَأَنَّما

كَسَتهُم حَبيراً رَيدَةٌ وَمَعافِرُ


ألا إن خير الناس حياً وميتاً - أبو طالب