الشعر العربي

قصائد بالعربية

عرفت دياراً بالحمى فشرائث

عَرَفتُ دِياراً بِالحِمى فَشَرائِثِ تَعَفَّت فَدَمعُ العَينِ لَيسَ بِرائِثِ عَفَتهُنَّ هوجُ الضَرَّتَينِ فَأَصبَحَت تَبَلَّدُ ما بَينَ الكُدى وَالكَثاكِثِ وَصَبَّ عَلَيها […]

تعدون قتلاً في الحرام عظيمة

تَعُدُّونَ قَتلاً في الحَرامِ عَظيمَةً وَأَعظَمُ مِنهُ لَو يَرى الرُشدَ راشِدُ صُدودُكُم عَمّا يَقولُ مُحَمَّدٌ وَكُفرٌ بِهِ وَاللَهُ رَبِّيَ شاهِدُ […]

يا عوف ويحك هلا قلت عارفة

يا عَوفُ وَيحَكَ هَلّا قُلتَ عارِفَةً مِنَ الكَلامِ وَلَم تَتبَع بِهِ طَبِعا أَو أَدرَكَتكَ حُمَيّا مَعشَرٍ أُنُفٍ وَلَم تَكُن قاطِعاً […]

أجدك ما لعينك لا تنام

أَجِدَّكَ ما لِعَينِكَ لا تَنامُ كَأَنَّ جُفونَها فيها كِلامُ لِأَمرِ مُصيبَةٍ عَظُمَت وَجَلَّت وَدَمعُ العَينِ أَهوَنُهُ اِنسِجامُ فُجِعنا بِالنَبِيِّ وَكانَ […]

هنيئاً زادك الرحمن خيراً

هَنيئاً زادَكَ الرَحمنُ خَيراً فَقَد أَدرَكتَ ثَأرَكَ يا بِلالُ فَلا نِكساً وُجِدتَ وَلا جَباناً غَداةَ تَنوشُكَ الأَسَلُ الطِوالُ إِذا هابَ […]

أشاقك بالمنتصى منزل

أَشاقَكَ بِالمُنتَصى مَنزِلُ جَلا أَهلُهُ عَنهُ وَاِستَبدَلوا وَجَرَّت بِهِ الريحُ أَذيالَها فَكَيفَ يُجاوِبُ أَو يُسأَلُ تَحَمَّلَ مَن كانَ يَغنى بِهِ […]

رب ريح لأناس عصفت

رُبَّ ريحٍ لِأُناسٍ عَصَفَت ثُمَّ ما إِن لَبِثَت أَن سَكَنَت وَكَذاكَ الدَهرُ في أَصنافِهِ قَدَمٌ زَلَّت وَأُخرى ثَبَتَت بالِغٌ ما […]

الحمد لله على الإسلام

الحَمدُ لِلَّهِ عَلى الإِسلامِ إِنعامُهُ مِن أَفضَلِ الإِنعامِ أَسكَنَنا بِالبَلَدِ الحَرامِ وَاِختَصَّنا بِأَحمَدَ التِّهامي فَجاءَنا بِصُحُفٍ جِسامِ مِن لَدُنِ المُهَيمِنِ […]

أمن طيف سلمى بالبطاح الدمائث

أَمِن طَيفِ سَلمى بِالبِطاحِ الدَمائِثِ أَرِقتَ وَأَمرٍ في العَشيرَةِ حادِثِ أَرى مِن لُؤَيٍّ فِرقَةً لا يَصُدُّها عَنِ الكُفرِ تَذكيرٌ وَلا […]

وقد زاد نفسي واطمأنت وآمنت

وَقَد زادَ نَفسي وَاِطمَأَنَّت وَآمَنَت بِهِ اليَومَ ما لاقى جَوادُ اِبنِ مُدلِجِ سُراقَةَ إِذ يَبغي عَلَينا بِكَيدِهِ عَلى أَعوَجِيٍّ كَالهِراوَةِ […]

أمست هموم ثقال قد تأوبني

أَمسَت هُمومٌ ثِقالٌ قَد تَأَوَّبُني مَثلُ الصُخورِ عِظامٌ هَدَّتِ الجَسَدا لَيتَ القِيامَةَ قامَت عِندَ مَهلِكِهِ كَيلاً نَرى بَعدَهُ مالاً وَلا […]

تولى الجود وانقرض الكرام

تَوَلّى الجودُ وَاِنقَرَضَ الكِرامُ وَأَضحى المَجدُ لَيسَ لَهُ سَنامُ فَلَيسَ يُلامُ إِمّا قالَ خَلقٌ عَلى الدُنيا وَساكِنِها السَلامُ فَقَدتُم خَيرَ […]

أتذكر داراً بين دمخ ومنورا

أَتَذكُرُ داراً بَينَ دَمخٍ وَمَنوَرا وَقَد آنَ لِلمَخزونِ أَن يَتَذَكَّرا دِيارٌ لَنا كانَت وَكُنّا نَحُلُّها لَدى الدَهرُ سَهلٌ صَرفُهُ غَيرُ […]

ولقد عجبت لأهل هذا الطائف

وَلَقَد عَجِبتُ لِأَهلِ هذا الطائِفِ وَصُدودِهِم عَن ذا النَبِيِّ الواصِفِ وَمِن الإِلهِ فَلا يُرى في قَولِهِ خُلفٌ وَيَنطِقُ بِالكَلامِ العارِفِ […]

عين جودي فإن ذاك شفائي

عَينُ جودي فَإِنَّ ذاكَ شِفائي لا تَمَلّي مِن زَفرَةٍ وَبُكاءِ حينَ قالوا إِنَّ الرَسولَ قَدَ اَمسى مَيِّتاً إِنَّ ذاكَ جَهدُ […]

يا رب ما يخشى ولا يضير

يا رُبَّ ما يُخشى وَلا يَضيرُ شَيئاً وَقَد ضاقَت بِهِ الصُدورُ كَم مِن صَغيرٍ عَقلُهُ كَبيرُ وَمِن كَبيرٍ عَقلُهُ صَغيرُ […]

أشاقك من عهد الخليط مغان

أَشاقَكَ من عَهدِ الخَليطِ مَغانِ عَفَت مُنذُ أَحوالٍ خَلَونَ ثَمانِ أَأَن أَبصَرَت عَيناكَ داراً مَحَلَّةً بِجِزعِ الحَلا عَيناكَ تَبتَدِرانِ أَقولُ […]

أيا عين جودي ولا تسأمي

أَيا عَينُ جودي وَلا تَسأَمي وَحُقَّ البُكاءُ عَلى السَيِّدِ عَلى ذي الفَواضِلِ وَالمَكرُماتِ وَمَحضِ الضَريبَةِ وَالمَحتِدِ عَلى خِندِفِ القَومِ عِندَ […]

أشاقتك أطلال بوجرة درس

أَشاقَتكَ أَطلالٌ بِوَجرَةَ دُرَّسُ كَما لاحَ في الرِقِّ الكِتابُ المُنَكَّسُ أَضَرَّ بِها حَتّى عَفَت وَتَنَكَّرَت شُهورٌ وَأَيّامٌ مَضَينَ وَأَحرُسُ يَكادُ […]

صحا من سكره وسلا

صَحا مِن سُكرِهِ وَسَلا وَفارَقَ ذاكَ وَاِنقَفَلا وَشَدَّ مَطِيَّةَ التَقوى بِرَحلِ الحَزمِ وَاِرتَحَلا وَجانَبَ موبِقاتِ الغَي يِ لَمّا شابَ وَاِكتَهَلا […]