الشعر العربي

قصائد بالعربية

رعى الله عيشاً نعمنا به

رعى الله عيشاً نِعمنا به

ملَياً وصرف النوى غافل

أمانٍ تُقضّى ولا غُصَّة

ووصل يُرَجّى ولا شاغل

ونعلو على الناس فيما نقول

وكلٌ له سامعٌ قابل

ولم نكُ نجهل ريبَ الزمان

وأنَّ المقيمَ به راحل

وأحسنُ ما كنت مغرىّ به

وصالُ فتىً خيرُهُ واصل

فلما نأى أخملتني الخطوبُ

لمُن قَدرُه بالحيا خامل

بعدت أين يحى فلم يحى لي

لبُعدك جاهٌ ولا نائل

وكنتُ ذخرتُك لي عدَّةً

ليشملني فضلك الشامل

وقلت إذا مُتُ فهو الوصيُّ

على مَن أخلِّفُ والكافل

فكيف احتيالي ومن دون ما

ترجَّيتُه قدَرٌ حائل

فيا أيها الصدرُ قاضي القضاة

ومن طَول إحسانه طائل

تملَّ بما حُزتَ من رفعةٍ

نعيمُكَ في ذيلها رافل

حباك إمامُ البرايا بها

وكمَّلها جودُه الكامل

إمامٌ هُمامُ جوادٌ رضيّ

كريمُ النَّثا عالمٌ عامل

يسوس العبادَ ويُحيي البلادَ

حكمُ سياسته العادل

له سطوات يُذبنَ الصَّفا

ويرهبها الأسدُ الباسل

وكفٌ إذا هطلت باللُّهى

تضاءل منها الحيا الهاطل

فدامَ ودامت له دولةٌ

يصول بعزِّتها الدائل

تُوايل منها ملوكُ الزمانِ

ويرجو نوافلها الآمل


رعى الله عيشاً نعمنا به - أبو اليمن الكندي