الشعر العربي

قصائد بالعربية

لفعالك المذموم ريح حوابس

لِفَعالِكَ المَذمومُ ريحُ حَوابِسٍ

وَلِفِعلِكَ المَحمودِ رَيّا تَفَغَمُ

وَالطَبعُ أَحكَمَهُ المَليكُ فَلَن تَرى

حَجَراً يَقولُ وَلا هِزبَراً يَبغُمُ

وَإِذا غَدَوتَ عَلى القَضاءِ مُغالِباً

فَأَذاكَ تَستَمري وَأَنفُكَ تَرغَمُ

أَيَكونُ رَفعٌ لِلشُرورِ فَيَنتَهي

غاوٍ وَيَقنَعُ بِالنَباتِ الضَيغَمِ

وَالمَوتُ أَصدَقُ حادِثٍ وَأَصَحُّهُ

وَكَأَنَّهُ كَذِبٌ يُسَرُّ فَيَنغُمُ


لفعالك المذموم ريح حوابس - أبو العلاء المعري