الشعر العربي

قصائد بالعربية

لا تسدين قبيحا إن هممت به

لا تُسدِيَنَّ قَبيحاً إِن هَمَمتَ بِهِ

وَاِفعَل جَميلاً فَإِنَّ الخَيرَ يُغتَنَمُ

إِن فارَقَتني حَياتي خِلتُني صَنَماً

وَلا يُراعُ لِكَسرِ الهامَةِ الصَنَمُ

فَاِجعَل عِظامِيَ قِرى غَبراءَ مُظلِمَةٍ

أَو قوتَ حَمراءِ نارٍ ضَوءُها سَنِمُ

سَوّى عَلى الجِسمِ خُضُرٌ حَوَتها جَشِعٌ

بَعدَ المَماتِ وَخُضرٌ زُرقُها تَنِمُ

قَطعُ البَنانِ شَبَّهتُهُ عَنَماً

إِن ماتَ كَالقَطعِ في قُضبٍ هِيَ العَنَمُ

وَالغانِياتُ وَفي آذانِها دُرَرٌ

كَالضَأنِ تَرعى وَفي آذانِها زَنَمُ


لا تسدين قبيحا إن هممت به - أبو العلاء المعري