الشعر العربي

قصائد بالعربية

غدا الحق في دار تحرز أهلها

غَدا الحَقُّ في دارٍ تَحَرَّزَ أَهلُها

وَطُفتُ بِهِم كَالسارِقِ المُتَلَصِّصِ

فَقالوا أَلا أَذهَب ما لِمِثلِكَ عِندَنا

مُقيلٌ وَحاذِر مِن يَقينٍ مُفَصِّصِ

أَلَم تَرَنا رُحنا مَعَ الطَيرِ بِالهُدى

وَأَنتَ طَريحٌ ذو جَناحٍ مُقَصَّصِ

إِذا شُهِرَ الإِنسانُ بِالدينِ لَم تَكُن

لَهُ رُتبَةُ المُستَأنِسِ المُتَخَصِّصِ

فَطَبعُكَ سُلطانٌ لِعَقلِكَ غالِبٌ

تَداوَلُهُ أَهواؤُهُ بِالتَشَصُّصِ

سُقيتَ شَراباً لَم تُهَنَّأ بِبَردِهِ

فَعُنّيتَ مِن بَعدِ الصَدى بِالتَغَصُّصِ


غدا الحق في دار تحرز أهلها - أبو العلاء المعري