الشعر العربي

قصائد بالعربية

عليك بتقوى الله في كل حالة

عَلَيكَ بِتَقوى اللَهِ في كُلِّ حالَةٍ

فَإِنَّ الَّذي نَصَّ الرِكابَ سَيُبرِكُ

إِذا مَرَّتِ الأَوقاتُ حُرِّكَ ساكِنٌ

وَسُكِّنَ في أَضعافِها المُتَحَرِّكُ

تَبايَنَ في الدينِ المَقالُ فَجاحِدٌ

وَصاحِبُ تَوحيدٍ وَآخَرُ مُشرِكُ

وَتُعجِزُ دُنياكَ القَويَّ يَرومُها

وَيَطلُبُ أُخراهُ الضَعيفُ فَيودرِكُ

وَمَن لِلفَتى وَهُوَ الشَقيُّ بِأَنَّهُ

يَدومُ عَلى ضَنكِ الشَقاءِ وَيُترَكُ

وَلَم أَرَ إِلّا أُمَّ دَفرٍ ظَعينَةً

تُحَبُّ عَلى غَدرٍ قَبيحٍ وَتَفرِكُ


عليك بتقوى الله في كل حالة - أبو العلاء المعري