الشعر العربي

قصائد بالعربية

زهوي على المرء فوقي متلف على

زَهوي عَلى المَرءِ فَوقي مُتلِفٌ عَلى

مِثلي غَباً وَعَلى مَن دونَهُ أَشَرُ

حَسبُ البَرِيَّةِ مِن قُربى تَضُمُّهُمُ

أَشياءُ توجَدُ مِنها أُلَّفَ البَشَرُ

وَالناسُ كَالنارِ كانوا في نَشاءَتِهِم

يُستَضوَأُ السِقطُ مِنها ثُمَّ يَنتَشِرُ

وَالأَرضُ تُنبِتُ مِن نَخلٍ وَمِن عُشَرٍ

وَما يُخَلَّدُ لا نَخلٌ وَلا عُشَرُ

لَو يَعقِلونَ لَهَنَّوا أَهلَ مَيِّتِهِم

وَلَم تَقَم لِوَليدٍ فيهُمُ البُشَرُ


زهوي على المرء فوقي متلف على - أبو العلاء المعري