الشعر العربي

قصائد بالعربية

تفوه دهركم عجبا فأصغوا

تَفَوَّهَ دَهرُكُم عَجَباً فَأُصغوا

إِلى ما ظَلَّ يُخبِرُ يا شُهودُ

إِذا اِفتَكَرَ الَّذينَ لَهُم عُقولٌ

رَأَوا نَبَأً يَحُقُّ لَهُ السُهودُ

غَدا أَهلُ الشَرائِعِ في اِختِلافٍ

تُقَضُّ بِهِ المَضاجِعُ وَالمُهودُ

فَقَد كَذَبَت عالى عيسى النَصارى

كَما كَذَبَت عَلى موسى اليَهودُ

وَلَم تَستَحدِثُ الأَيّامُ خُلُقاً

وَلا حالَت مِنَ الزَمَنِ العُهودُ


تفوه دهركم عجبا فأصغوا - أبو العلاء المعري