الشعر العربي

قصائد بالعربية

تشاور بكرك في نفسها

تُشاوِرُ بِكرَكَ في نَفسِها

وَتَنسى مُشاوَرَةَ الثَيِّبِ

وَأَنتَ سَفيهٌ رَأى مِثلَهُ

فَقالَ السَفاهُ لَهُ عَيِّبِ

أَيا جَسَدَ المَرءِ ماذا دَهاكَ

وَقَد كُنتَ مِن عُنصُرٍ طَيّبِ

تَخَبَّثتَ إِذ جُمِعَت أَربَعٌ

لَدَيكَ وَأَضحَكتَ في الحَيِّ بي

فَلا تَجزَعَنَّ إِذا ما الحِمامُ

صاحَ بِوَفدِ الضَنى هِيَّ بي

تَصيرُ طَهوراً إِذا ما رَجِعتَ

إِلا الأَصلِ كَالمَطَرِ الصَيِّبِ

وَما لَكَ مالٌ وَإِن جُزتَهُ

فَأَعطِ عُفاتَكَ أَو خَيِّبِ


تشاور بكرك في نفسها - أبو العلاء المعري