الشعر العربي

قصائد بالعربية

الدهر ينسخ أولاه أواخره

الدَهرُ يَنسَخُ أولاهُ أَواخِرُهُ

فَلا يُطيلَن بِهَذا اللَومِ إِنصابي

داءُ الحَياةِ قَديمٌ لا دَواءَ لَهُ

لَم يَخلُ بُقراطُ مِن سُقمٍ وَأَوصابِ

تِلكَ اليَهودُ فَهَل مِن هائِدٍ لَهُمُ

وَالصائِبونَ وَكُلٌّ جاهِلٌ صابي

وَالإِنسُ ما بَينَ إِكثارٍ إِلى عَدَمِ

كَالوَحشِ ما بَينَ إِمحالٍ وَإِخصابِ

لَم يُثبِتوا بِقِياسٍ أَصلَ دينِهِمُ

فَيَحكُموا بَينَ رُفاضٍ وَنُصّابُ

ما الرُكنُ في قَولِ ناسٍ لَستُ أَذكُرُهُم

إِلّا بَقِيَةُ أَوثانٍ وَأَنصابِ

لا أَستَقيلُ زَمانِيَ عَثرَةً أَبَداً

ماشاءَ فَلَيَأتِ إِنَّ الشَهدَ كَالصابِ


الدهر ينسخ أولاه أواخره - أبو العلاء المعري