الشعر العربي

قصائد بالعربية

ابن خمسين ضمه عقد تسعين

اِبنُ خَمسينَ ضَمَّهُ عِقدُ تِسعينَ

يُزجي لَهُ مِنَ المَوتِ حَظّا

يَتَشَكّى فَظاظَةً مِن حَياةٍ

وَأَظُنُّ الحِمامَ مِنها أَفَظّا

لِيَخَف صاحِبُ الدِيانَةِ وَالصَو

نِ مَقالاً مِن جاهِلٍ يَتَحَظّى

يَسبُكُ الصائِغُ الزُجاجَ وَلا يَس

تَطيعُ سَبكاً لِلدُرِّ إِن يَتَشَظّى

يَتَلَظّى الفَتى وَكَم شَبَّتِ الشَع

رى وَقوداً في حِندِسٍ يَتَلَظّى

كَيفَ لي أَن أَكونَ في رَأسِ شَمّا

ءَ وَأَرعى في الوَحشِ آساً وَمَظّا


ابن خمسين ضمه عقد تسعين - أبو العلاء المعري