الشعر العربي

قصائد بالعربية

إصفح وجاهر بالمراد الفتى

إِصفَح وَجاهِر بِالمُرادِ الفَتى

وَلا يَقولوا هُوَ مُغتابُ

إِن رابَنا الدَهرُ بِأَفعالِهِ

فَكُلُّنا بِالدَهرِ مُرتابُ

فَاِعفُ وَلا تَعتَب عَليهِ فَكَم

أَودى بِهِ عَوفٌ وَعَتّابُ

لَو ضُرِبَ الغاوُونَ بِالسَيفِ لا

بِالسَوطِ حَدَّ الخَمرِ ما تابوا

تِلكَ مَن اِجتابَت لَهُ صورَةٌ

فَهوَ لِسُخطِ اللَهِ مُجتابُ

نِمنا عَلى الشَيبِ فَهَل زارَنا

طَيفٌ لِأَصلِ الشَرخِ مُنتابُ

هَيهاتَ لا تَحمِلُهُ نَحوَنا

سُروجُ أَفراسٍ وَأَقتابُ


إصفح وجاهر بالمراد الفتى - أبو العلاء المعري