الشعر العربي

قصائد بالعربية

إذا خطب الزهراء شيخ له غنى

إِذا خَطَبَ الزَهراءَ شَيخٌ لَهُ غِنىً

وَناشِئُ عُدمٍ آثَرَت مَن تُعانِقُ

وَقَلَّ غَناءً عَن فَتاةٍ وَزَوجُها

أَخو هَرَمٍ أَحجالُها وَالمَخانِقُ

وَإِن حاوَلتَ رَكبَ الظَلامِ نِياقُهُم

فَتِلكَ لَعَّمرُ اللَهِ بِئسَ الأَيانِقُ

وَما تَستَوي الأَخدانُ قِيَّمُ هَذِهِ

مُسِنٌ وَلِلأُخرى وَليٌّ غُرانِقُ

تَوَقوا سَبيلَ الغانِياتِ فَكُلُّها

كَلَيثِ الشَرى وَالطَيِّبُ فيها فُرانِقُ


إذا خطب الزهراء شيخ له غنى - أبو العلاء المعري