الشعر العربي

قصائد بالعربية

إدأب لربك لا يلومك عاقل

إِدأَب لِرَبِّكَ لا يَلومُكَ عاقِلٌ

في سَجنِ هَذي النَفسِ أَو إِدآبِها

سَنَؤوبُ في عُقبى الحَياةِ مَساكِناً

لا عِلمَ لي بِالأَمرِ بَعدَ مَآبِها

لا تَأمَنَنَّ مِنَ الدُهورِ تَغَيُّراً

حَتّى تَكونُ ظِبائُها كَذِئابِها

وَيَصيرُ في شَيبانَ مَجنى غَرسِها

وَيَعودُ مَسقِطُ ثَلجِها في آبِها

أَبقَت أَحاديثَ الرِجالِ وَأَهلَكَت

سَلَفي عُتَيبَتَهَا وَآلَ ذُؤابِها


إدأب لربك لا يلومك عاقل - أبو العلاء المعري