الشعر العربي

قصائد بالعربية


إختلاف قد عمنا في اعتقاد

إِختِلافٌ قَد عَمَّنا في اِعتِقادٍ

وَصَلاةٍ لِرَبِّنا وَطُهورِ

وَنِساءٌ مّهورَةٌ في البَرايا

وَسَبايا سيقَت بِغَيرِ مُهورِ

وَرَأَيتُ الحِمامَ يَأتي عَلى العا

لَمِ مِن قاهِرٍ وَمِن مَقهورِ

وَاِدَّعوا لِل مُعَمِّرينَ أُموراً

لَستُ أَدري ما هُنَّ في المَشهورِ

أَتَراهُم فيما تَقَضّى مِنَ الأَيّ

امِ عَدّوا سَنيِّهُم بِالشُهورِ

كُلَّما لاحَ لِلعُيونِ هِلالٌ

كانَ حَولاً لَدَيهِمُ في الدُهورِ

هَكَذا يَنبَغي وَإِلّا فَإِنَّ ال

عَقلَ يُثنى في حالَةِ المَبهورِ

حُمَّلوا المُثَقِلاتِ ثُمَّتَ أَضحى

في بُطونِ الأجداثِ بالي الظُهورِ


إختلاف قد عمنا في اعتقاد - أبو العلاء المعري