الشعر العربي

قصائد بالعربية

إتق الواحد المهيمن فالله أول

إِتَّقِ الواحِدَ المُهَيمِنَ فَاللَهُ أَوَّلُ

إِنَّ قَوماً لِما يَكونُ حَراماً تَأَوَّلوا

رَغَّبوا الناسَ في المُحالِ وَراعوا وَهَوَّلوا

وَرَأى اللَهُ أَنَّهُ كَذِبٌ ما تَقَوَّلوا

ضَرَبوا في البِلادِ عَصراً فَطافوا وَجَوَّلوا

خُوِّلوا نِعمَةً فَلَم يُشكَروا ما تَخَوَّلوا

وَاِستَطالَت عَلى الوَرى عُصَبٌ ماتَطَوَّلوا

طَلَبوا الناقِدَ القَليلَ فَمانوا وَسَوَّلوا

نَظَروا في نُجومِهِم وَعَلى النَجمِ عَوَّلوا

ظَلَموا البائِسَ الفَقيرَ وَأَعطوا وَنَوَّلوا

وَاِستَمالوا قُلوبَ قَومٍ إِلى أَن تَمَوَّلوا

فَاِنظُروا الآنَ فيهِمُ أَيَّ غولٍ تَغَوَّلوا

لَو أَقاموا القَليلَ فازوا وَلَكِن تَحَوَّلوا


إتق الواحد المهيمن فالله أول - أبو العلاء المعري