الشعر العربي

قصائد بالعربية

أيزورنا شرخ الشباب فيرتجى

أَيَزورُنا شَرخُ الشَبابِ فَيُرتَجى

أَم يَستَقِرُّ بِمَنزِلٍ فَيُزارُ

هَيهاتَ ما لَم يَنتَفِض مِن قَبرِهِ

مُضَرٌ فَيُبعَثُ أَو يَهُبَّ نِزارُ

أَضلَلتُهُ وَصَبَرتُ عَنهُ فَلا يَدَي

أَزمَت عَلَيهِ وَلا الدُموعُ غِزارُ

تُطوى النَضارَةُ بِاللَيالي مِثلَ ما

يُطوى بِأَيدي الصائِناتِ إِزارُ

وَالعَيشُ حَربٌ لَم يَضَع أَوزارَها

إِلّا الحِمامُ وَكُلُّنا أَوزارُ


أيزورنا شرخ الشباب فيرتجى - أبو العلاء المعري