الشعر العربي

قصائد بالعربية

أخبرت عن كتبك أعجوبة

أَخبَرتَ عَن كُتبِكَ أُعجوبَةً

وَرُبَّ مَينٍ ضُمِّنَتهُ الكُتُب

تُواصِلُ الغَيَّ وَلَو لَم يَكُن

فيكَ حِجىً ما عَتَبَتكَ العُتُب

وَطَبعُكَ الشَرُّ فَإِن أَمكَنَت

تَوبَةُ لَيلٍ مِن سَوادٍ فَتُب

وَيَطلُبُ النِقلَةَ عَن خيمِهِم

ناسٌ عَلى كُلِّ قَبيحٍ رُتُب


أخبرت عن كتبك أعجوبة - أبو العلاء المعري