الشعر العربي

قصائد بالعربية

سمعت نعيها صما صمام

سَمِعْتُ نَعِيّها صَمّا صَمَامِ وإنْ قالَ العَوَاذِلُ لا هَمَامِ وأمَتْني إلى الأجْداثِ أُمٌّ يَعِزّ عَلَيّ أنْ سارَتْ أمامي وأُكْبِرُ أنْ […]

يا صالح اجعل وصف شخصك واسمه

يا صالِحَ اِجعَل وَصفَ شَخصِك وَاِسمَهُ مِثلَنِ إِنَّكَ في بِحارِكَ ماهِرُ ما فِضَّةُ الإِنسانِ إِلّا فَضَّةٌ وَالتِبرُ تَتبيرٌ وَجَدُّكَ ظاهِرُ […]

إذا ما الردينيات جارت سمت لها

إِذا ما الرُدَينِيّاتُ جارَت سَمَت لَها مَرادِنُ فيها كُرسُفٌ وَمَغازِلُ دَعَت رَبَّها أَن يُهلِكَ البيضَ وَالقَنا وَكُلٌّ لَهُ مِن قُدرَةِ […]

إلهنا الحق خفف واشف من وصب

إِلَهَنا الحَقَّ خَفِّف وَاِشفِ مِن وَصَبٍ فَإِنَّها دارُ أَثقالٍ وَآلامِ يَسِّر عَلَينا رَحيلاً لا يُلَبِّثُنا إِلى الحَفائِرِ مِن أَهلٍ وَأَخلامِ […]

مغنية هذي الحمامة أصبحت

مُغَنِّيَةٌ هَذي الحَمامَةُ أَصبَحَت تُغَنّي عَلى ظَهرِ الطَريقِ بِلا جَذرِ أَرامَت مِنَ اللَهِ الثَوابَ أَمِ اِنبَرَت تُؤَمِّلُ بِالسَجعِ التَخَلُّصَ مِن […]

غدت هذي الحوافل راتعات

غَدَت هَذي الحَوافِلُ راتِعاتٍ وَما جادَت لَنا بِقَليلِ رِسلِ لَقَد دَرِنَت بِيَ الدُنِّيا زَماناً وَسَوفَ يُجيدُ عَنها المَوتُ غَسلي وَكَم […]

هل يفرح الناعب الغداف بسقيا ال

هَل يَفرَحُ الناعِبُ الغَدافُ بِسُقيا ال أَرضِ إِن طالِعُ الدُجى سَقَطا يَلهَمُ أَنَّ التُرابَ إِن وَقَعَ ال غَيثُ أَتى بِالحُبوبِ […]

حياة عناء وموت عنا

حَياةٌ عَناءٌ وَمَوتٌ عَنا فَلَيتَ بَعيدَ حِمامٍ دَنا يَدٌ صَفَرَت وَلَهاةٌ ذَوَت وَنفَسٌ تَمَنَّت وَطَرفٌ رَنا وَمَوقِدُ نيرانِهِ في الدُجى […]

للخير منزلتان عند معاشر

لِلخَيرِ مَنزِلَتانِ عِندَ مَعاشِرٍ وَلَهُ عَلى رَأيٍ ثَلاثُ مَنازِلِ وَاللَهُ يَغفِرُ في الحِسابِ لِنِسوَةٍ جاهَدنَ إِذ فُقِدَ الحَيا بِمَغازِلِ فَكَسبنَ […]

حياة وموت وانتظار قيامة

حَياةٌ وَمَوتٌ وَاِنتِظارُ قِيامَةٍ ثَلاثٌ أَفادَتنا أُلوفَ مَعانِ فَلا تَمهَرا الدُنيا المُروءَةَ إِنَّها تُفارِقُ أَهليها فِراقَ لِعانِ وَلا تَطلُباها مِن […]

عجبت لملبوس الحرير وإنما

عَجِبتُ لِمَلبوسِ الحَريرِ وَإِنَّما بَدَت كَبُنَيّاتِ النَقيعِ غَوازِلُه وَلَلشَّهدِ يَجني أَريَهُ مُتَرَنَّمٌ كَذِبانِ غَيثٍ لَم تُضَيَّع جَوازِلُه كَأَنّي بِهَذا البَدرِ […]

بحكمة خالقي طيي ونشري

بِحِكمَةِ خالِقي طَيّي وَنَشري وَلَيسَ بِمُعجِزِ الخُلّاقِ حَشري وَقَد رَفَقَ الَّذي أَوصى أُناساً بِعُشرٍ في الزَكاةِ وَنِصفِ عُشرِ إِذا رَشِرَت […]

كل على مكروهه مسبل

كُلٌّ عَلى مَكروهِهِ مُسبَلُ وَحازِمُ الأَقوامِ لا يُنسِلُ فَسلٌ أَبو عالَمِنا آدَمٌ وَنَحنُ مِن والِدِنا أَفسَلُ لَو تَعلَمُ النَحلُ بِمِشتارِها […]

ما للبصائر لا تخلو من السدر

ما لِلبَصائِرِ لا تَخلو مِنَ السَدَرِ وَالعَقلِ يُعصى فَيُمسي وَهوَ كَالهَدَرِ آلَيتُ أُثني عَلى قَومٍ بِنُسكِهِمُ وَقَد تَكَشَّفَ سَهلُ الأَرضِ […]

يا بدوي اتق المدامة إن ال

يا بَدَويَّ اِتَّقِ المُدامَةَ إِنَّ ال خَمرَ باتَت كَثيرَةَ الأُبَنِ آلَيتُ ما سَمَّحَت أَخا بَخلٍ يَوماً وَلا شَجَّعَت أَخا جُبُنِ […]

المرء حتى يغيب الشبح

المَرءُ حَتّى يُغَيَّبَ الشَبَحُ مُغتَبِقٌ هَمَّهُ وَمُصطَبِحُ وَالخَلقُ حيتانُ لُجَّةٍ لَعِبَت وَفي بِحارٍ مِنَ الأَذى سَبَحوا لا تَحفِلنَ هَجوَهُم وَُمَدحَهُمُ […]

ما حركت قدم ولا بسطت يد

ما حُرِّكَت قَدَمٌ وَلا بُسِطَت يَدٌ إِلّا لَها سَبَبٌ مِنَ المِقدارِ خَطبٌ تَساوى فيهِ آلُ مُحَرِّقٍ وَمُلوكُ ساسانٍ وَرَهطُ قُدارِ […]

تعالي قدرة وخفوت جرس

تَعالي قُدرَةٍ وَخَفَوتُ جَرسِ أَزالا عَنكَ حَرساً بَعدَ حَرسِ أَرى خُرساً مِنَ الأَيّامِ وافَت بِكُرٍّ لَم يَكُن مِن ذاتِ خُرسِ […]

قد علموا أن سيخطف الشبح

قَد عَلِموا أَن سَيُخطَفَ الشَبَحُ فَاِغتَبَقوا بِالمُدامِ وَاِصطَبَحوا ما حَفِظوا جارَةً وَلا فَعَلوا خَيراً وَلا في مَكارِمٍ رَبِحوا غالوا بِأَثوابِهِم […]

لقد برحت طير ولست بعائف

لَقَد بَرَحَت طَيرٌ وَلَستُ بِعائِفٍ وَإِن هاجَ لي بَعضَ الغَرامِ بُروحُها أَرى هَذَياناً طالَ مِن كُلِّ أُمَّةٍ يُضَمَّنُهُ إيجازُها وَشُروحُها […]