الشعر العربي

قصائد بالعربية

غياث الورى يوم القيامة أحمد

غياثُ الوَرى يومَ القيامة أحمَدُ

لامته جناتُ عدن تُسوغُ

غياهبُ أهل الشركِ زالت بنورِهِ

وما زال ضوءُ الصُّبح لليل يدمَغُ

غلبنا به الاعداءَ في كل موطنٍ

ولم نخشَ شيطاناً غداوهو ينزغُ

غَنينا بما ابداهُ من وحي رَبِّو

وما هو من حُكم الإله يُبلغُ

غمامُ يديه راحَ يُغنى عن الحيا

فلا يستطيعُ المحل ينمى وينبغُ

غفرتُ ذنوبَ الدَّهر إن زرتُ قَبرَهُ

فطُوبى لوجه في ثراهُ يُمَرَّغُ

غليلي إذ لم آت قبر محمد

يريد وقلبي بالكآبه يلدغ

غوائلُ دهرٍ عاقني عن لقائه

تخاف فوا حزني متى اتفرغ

غوايهُ جهلٍ قد بكيتُ دماً لها

فرُحت وخدِّي من دُمُوعي يُصبغ

غدوتُ بأوزاري وإِن كنتُ مفصِحاً

بَليغاً كأني حين أنطقُ ألثغُ


غياث الورى يوم القيامة أحمد - أبو الحسين الجزار